الاسترليني يستوعب صدمة الانفصال ويعوض جزء من خسائره

صعد الجنيه الاسترليني نحو نصف سنت بعد الخسائر التي تكبدها في الأسواق الخارجية مع بدء التداولات في بورصة لندن، لكنه ما زال أقل بـ 2% عن المستويات التي بلغها الجمعة في نهاية أسوأ يوم تداول للعملة البريطانية في التاريخ الحديث.

وقال بعض التجار إن تعهد وزير المالية البريطاني جورج أوزبورن بالبقاء في الوقت الراهن هدأ المخاوف بعض الشيء مما دفع الاسترليني للصعود بشكل طفيف ليجري تداوله مقابل 1.3430 دولار مقارنة مع 1.3356 في الجلسة السابقة.

ولكن منذ إعلان نتيجة الاستفتاء توقعت مجموعة كبيرة من البنوك أن ينزل الاسترليني دون مستوى 1.30 دولار.

صعد الجنيه الاسترليني نحو نصف سنت بعد الخسائر التي تكبدها في الأسواق الخارجية

Copyright © CNBC Arabia

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله