الكوليرا (Cholera)

❄️ الكوليرا (Cholera)

🔹 هو مرض تلوثي خطير يصيب الأمعاء. ينجم هذا التلوث عن تناول أطعمة أو مياه ملوثة بجرثومة الضمة الكوليرية (Vibrio cholera).
🔹فترة حضانة هذه الجرثومة قصيرة جداً إذ تتراوح بين 7 أيام و 14 يوما تفرز بعدها إلى الدورة الدموية لدى أكثر حدة. إذا لم يتم تقديم العلاج اللازم والمناسب لهذه الحالات، فإن واحد امن كل 20 مريضا معرض للإصابة بداء الكوليرا الحاد الذي يشكل خطرا على الحياة،
🔸 والذي يتمثل في إسهال مائي (Watery diarrhea) لا يمكن التحكم به,
🔸قيء,
🔸تشنجات في القدمين.
🔺 في مثل هذه الحالات الحادة، قد تتفاقم الأعراض إلى إسهال مائي,
🔸 تجفاف حاد,
🔸تقيؤات,
🔸تشنجات عضلية مصحوبة بالأوجاع,
🔸 انخفاض في درجة حرارة الجسم, 🔸صدمة ووقف التبول.
🔘معظم المصابين بعدوى بكتيريا ضمة الكوليرا لا يطورون أعراضا على الإطلاق, على الرغم من وجود البكتيريا في أجسامهم.

🔔 في الحالات التي تظهر فيها أعراض الكوليرا، فعلا، تظهر لدى نحو 80% – 90% من المرضى أعراض طفيفة فقط، بينما تظهر لدى 20% من المصابين أعراض حادة مرشحة للتفاقم إلى حد الوفاة.
🗯️ السبب الرئيسي للوفاة بسبب وباء الكوليرا هو فقدان سوائل الجسم بواسطة الإفرازات من الأمعاء وبواسطة التقيؤ. في معظم الحالات يبدأ مرض الكوليرا (Cholera)، عادةً، بصورة فجائية من غير ظهور أية علامات تحذير.
♦️ تتشنج عضلات البطن والأطراف بقوة, إلى حد تمزق العضلات أحيانا، يصبح التنفس سطحيا وسريعا، النبض سريعا وضعيفا ويشعر المريض بظمأ شديد، ولهذا يوصى بشرب كميات كبيرة من السوائل.
⚠️ خطورة هذا المرض ليس لأنه يفتك سريعا بالمصاب فحسب نتيجة الجفاف،، بل أنه ينتشر كذلك بسرعة في أوساط المجتمع مالم تراعى طرق ووسائل النظافة والتعقيم التي تحد من انتشاره والعدوى به.
❇️ لإنقاذ المصاب يلزم إسعافه بسررعة الى أقرب مرفق طبي قبل أن يفتك به الجفاف ،، وهناك سيتم تعويضه بالسوائل والأملاح عن طريق الوريد.. ومن جانب آخر سيتم إعطاؤه المضاد الحيوي اللازم لقتل البكتيريا .. بالأضافة الى مثبطات الإسهال والتقيؤ.*

✔️ من جانب آخر للحد من العدوى وإنتشار المرض في المجتمع ينبغي تعاون جميع الناس والتزامهم بما يلي:

🔆 النظافة والحرص على غسل اليدين بالصابون.

🔆الحد من مأكولات ومشروبات الأماكن الشعبية ومن خارج البيت بشكل عام.
🔆 التوقف مؤقتا عن استخدام الأطعمة والمشروبات الجاهزة من خارج المنزل ريثما ينتهي الوباء.
🔆إهتمام المطاعم والكافتيريات وعمالها بالنظافة الشخصية واستخدام مستلزمات وسوائل التعقيم والصابون.
🔆تعقيم ربات البيوت لمياه الشرب سواءا بغليها او بإضافة الكلور او حبيبات التعقيم اليها حسب التعليمات الخاصة بها.
☑️ – تقيد محطات مياه الشرب والكوثر بشروط ومعايير تعقيم المياه التي ينتجونها .
🔆غسل الخضروات والفواكه بمسحوق الغسيل أو نقعها وغسلها بالملح .
🔆التوقف تماما عن استخدام مياه الصرف الصحي في ري المحاصيل الزراعية..
💢 واخيرا مكافحة الذباب بإعتباره ناقل للمرض ومتنقل بحرية بين الأوساخ والمأكولات والخضروات والفوكة والحلويات والتمور وغيرها في الأسواق الشعبية.

الكوليرا

للحفاظ على صحتك..لاتتبع أي وصفات طبية ودوائية عشوائية مهما كان، ومما يتم تداولها في في وسائل التواصل الاجتماعي.
لذلك..مراجعة وإستشارة الطبيب المختص ضماناً للتشخيص السليم دون حدوث أي مضاعفات صحية.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله