قبل رمضان .. أخطاء شائعة يقع بها المصلون

الصلاة هي الركن الثاني من أركان الإسلام التي فرضها الله على كل مسلم ومسلمة، فلا يصح إسلام من بطلت صلاته، وهناك العديد من الأخطاء الشائعة التي يقع بها الكثير من المصلون، يجب معرفتها لتجنبها والحذر منها فيما بعد.

المشي سريعًا إلى المسجد وقت الصلاة :

نهى الرسول الكريم عن مشي المصلي مسرعًا إلى المسجد، ههو متى توضأ أصبح في حكم المصلي ووجب عليه السير بتأني ووقار.

النهي عن الاسراع بالصلاة ووجوب الطمأنينة فيها:
وهذه من الأخطاء الشائعة عند بعض المصلين بل عند بعض أئمة المساجد الإسراع بالصلاة متذرعين بالتخفيف على الناس.

النهي عن رفع البصر الى السماء أو التلفت في الصلاة:
فهي من أشد الأمور التي حذر منها رسول الله، وطالب المصلين بإبقاء النظر إلى موضع السجود، وقد ذكر البخاري في صحيحه وأبو داود في سننه أنه عليه الصلاة والسلام ( كان ينهي عن رفع البصر إلى السماء ) وتأكيد ذلك ما جاء في البخاري ومسلم حين قال صلى الله عليه وسلم ( لينتهين أقوام يرفعون أبصارهم إلى السماء في الصلاة أو لا ترجع إليهم ( وفي رواية : أو لتخطفن أبصارهم ).
تشبيك الأصابع في المسجد:

نهى الإسلام المصلين عن تشبيك الأصابع أثناء السير إلى المساجد وأثناء الجلوس فيه، نظرًا لكونه في حكم المصلي.
النهي عن الوقوف في الصف منفرداً:
وكذلك من الأخطاء الشائعة عند بعض الناس قيام الرجل منفرداً في الصف، وهذا لايجوز عند الأمام أحمد ويوجب أعاده الصلاة ووافقه ابن تيميه وتلميذه ابن القيم وهو أرجح الاقوال في هذه المسألة لحديث الرسول عليه الصلاة والسلام «أن رسول الله صلى الله عليه وسلم رأى رجلاً يصلي خلف الصف، فوقف حتى انصرف الرجل، فقال له: استقبل صلاتك، فإنه لا صلاة لفرد خلف الصف». مسند أحمد وفي لفظ ابن حبان أنه عليه الصلاة والسلام أمر الرجل بإعادة الصلاة.

عدم الفصل بين الفريضة والنافلة :

من الأخطاء الشائعة لدى المصلين هو الشروع في النافلة مباشرة بعد الفريضة دون الفصل بينهم، فلابد من الانتظار بعد انتهائه من الفريضة بمقدار ختمه صلاة ثم يبدأ بالنافلة.
النهي عن جمع الثوب عند السجود أو الركوع :
حيث اعتاد البعض على جمع الثياب أثناء السجود أو الركوع، كما نهى الإسلام عن تسبيل الثوب أسفل الكعبين.

فاحرص عزيزي المسلم على اتباع الأسس الصحيحة للصلاة حتى تصح.

نبذة عن الكاتب

مقالات ذات صله