تعرف علي كل شئ عن لعبة الحوت الازرق (القاتلة)

Please log in or register to like posts.
News

 

“أنا عاوز أنضف المجتمع من الناس اللي مالهاش قيمة” ده كان أعتراف – الحيوان اللي فالصورة – الشاب الروسي البالغ من العمر 21 سنة الروسي الجنسية المفصول من الجامعة قسم الدراسات النفسية. المعلومة الأهم هو مخترع لعبة ” الحوت الأزرق ”

مبدئيا الموضوع مالهوش علاقة بالجن و العفاريت و الهراء اللي من النوع ده من قريب ولا من بعيد, الموضوع ببساطة هو تلاعب نفسي من الدرجة الأولي.

يعني ايه تلاعب نفسي؟

*التلاعب النفسي Psychological manipulation هو نوع من التأثير الاجتماعي الذي يهدف إلى تغيير نظرة أو سلوك الآخرين من خلال تكتيكات مسيئة أو خادعة أو خفية ، تضع اهتمامات الشخص المتحكم كأولوية وغالبا على حساب الآخرين.
يعني هو ممارسة اساليب ومهارات معينة للتحكم أو السيطرة أو لاستخدام شيء أو شخص ما . لتشكيل الشي على الصورة المطلوبة أو لتوجيه الشخص إلى السلوك المطلوب لغرض تحقيق هدف مخفي عن الشخص المراد توجيهه. سواء كان ذلك تمثالا قمت بنحته في حصة الفن الدراسية . أو الكيفية التي اقنعت بها صديقك كي يقوم بأداء واجبك لك . كلا الامرين يعتبران تلاعبا تحكميا.

*المصدر ويكيبديا

ازاي؟ دي مجرد لعبة؟ ازاي مجرد لعبة تخلي ناس تتنحر؟ ايه هي لعبة الحوت الأزرق؟

اللعبة بدأت في روسيا في 2013 عن طريق موقع تواصل اجتماعي روسي وبعدين بدأت اللعب تاخد من مواقع التواصل الاجتماعي منصة ليها لجذب لاعبين اليها من حول العالم.

اللعبة عبارة عن تحدي لمدة 50 يوم كل يوم فيه مهمة جديدة تضاف الي اللاعب الموضوع بيبتدي ب حاجات بسيطة مثل مشاهدة أفلام مرعبة, الصحيان في أوقات مختلفة بعد كده الموضوع يبتدي يتطور الي ايذاء النفس مثل جرح النفس أو طلب القيام بأشياء غير مريحة
مثل قتل حيوانات, المخاطرة بالحياة وتصوير أنفسهم خلال ذلك, الاقناع بأن الامر سيكون من أجل متعة أكبر, فيديوهات من ضحايا سابقين أو فيديوهات قتل أو انتحار مع كل خطوة من تلك تكون الضحية من غير أي دفاعات نفسية تماما ف يأتي المطلب الأخير بالانتحار.

في 2016 تم القبض علي مؤسس اللعبة و قال :”اه هما ناس, هما حثالة بيولوجية, لا قيمة لهم في المجتمع. من يتسببون أو سيتسببون الايذاء للمجتمع. كنت أنظف مجتمعنا من هولاء الناس” وأعترف أنه السبب في وفاة فتاة تبلغ من العمر 16 عام وتم حبسه ثم بعد ذلك في حادثتين آخريين. ولغاية دلوقتي محبوس. و أتمني حقيقي يفضل لغاية يعفن ويموت.

ازاي اتعرف؟ وازاي اللعبة مكملة حتي الآن؟

فيه صحفية اسمها “نوفايا جازيتا” بدأت تمشي ورا الخيط اللي السفاح ده عمله وتعرفت علي مجموعة الموت وقدر تعرف المعلومات عن اللعبة وقدر تحصر عدد 130 حالة انتحار متعلقة بالموضوع ده ف الفترة من نوفمبر 2015 ل ابريل 2016 و أغلب الحالات للمراهقين و أطفال, وأغلبهم في أسر سعيدة و مستوي أجتماعي جيد.

التطبيق تم ازالته من متجرين آندرويد و آيفون ولكن ده مش معناه اللعبة تتمسح من علي الاجهزة اللي حملتها بالفعل وبالتالي سهل تناقلها, غير أنه بقي فيه اعتماد علي الجروبات السرية المغلقة في وسائل التواصل الاجتماعي. ومنتشرة حول العالم وليس في روسيا فقط وفيه بعض الحالات في مصر.

ايه العمل؟

– عدم التقليل من الاطفال أو القدرة الذهنية عندهم
– محاولة النقاش عند ملاحظة اي سلوك مختلف
– متابعة الانشطة اليومية دون تضاييق عشان الأمر لا يصبح الي سر
– فهم طبيعية الحالة النفسية للاطفال و المراهقين
– طلب مساعدة من متخصصين
– عدم الضغط النفسي بأي شكل من الاشكال
– التعامل مع الضغط النفسي مع الاطفال و المراهقين أمر في غاية الأهمية
أشكال الضغوط ( بسبب الدراسة- الشكل و المظهر – طبيعية او عادات شخصية- مشاكل اسرية- احكام علي سلوكه أو تصرفاته- التأنيب المستمر- عدم اظهار عرفان او تقدير او مشاعر بحجة الحفاظ علي صلابة الطفل او المراهق- كبت المشاعر بمختلف أشكالها)

أسمعوا الأطفال و المراهقين الموضوع مش جن و عفاريت وتخاريف زي ما بنحب ناخد المسكن, التلاعب النفسي أمر في غاية الخطورة وبيحصل لكافة الأطراف ولكن مع الأطفال و المراهقين الأمر بيبقي في غاية الخطورة للسهولة السيطرة, ف خليك قريب منهم, اسمع وبلاش تسخيف ولا تقليل من الكلام أو من الأفكار, بلاش ضغط عشان سقط ولا كسر حاجة, خليكم موجودين ليهم, بدل ما حد تاني ياخدهم منكم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *